الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
التعليم رهان أمة: فـتعالوا لنساهم جميعا في تطوير المؤسسة العمومية
عدد الزوار: Website counter
عزيزي الزائر نحن على يقين بأن في جعبتك مانحن في حاجة اليه فلا تبخل علينا

شاطر | 
 

  سبقهم القــــــــــــــــــــــدر................بقلمى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
assoussi
فارس


عدد المساهمات : 112
نقاط : 2510
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2011
العمر : 22
الموقع : http://www.facebook.com/mouaad.assoussi

مُساهمةموضوع: سبقهم القــــــــــــــــــــــدر................بقلمى    الخميس مارس 10, 2011 1:43 pm

سارة فتاة تبلغ من العمر 4 سنوات من عائلة ميسورة الحال وحيدة لدى والديها , قرر الاثنين إدخالها إلى المسجد لكي تتعلم أفضل وأطهر وأنقى العلوم ألا وهو القرآن الكريم كان المسجد لايبعد كثيرا عن البيت وهذا ماكان يفرح أمها على ذهاب وعودة ابنتها سريعا .

بالمقابل كان هناك رجل أعمال كبير غني كانت لديه ابنة اسمها حنان في سن سارة كانت المسكينة تعاني من مرض القصور الكلوي لم يترك والدها مكان إلا وقصده عله يخفف من ألم ابنته ولكن هذا لم يجدي نفعا وبقية حنان المسكينة تعانى من الألم خاصة عندما تذهب لتصفية الدم حيث كانت تطرح سؤال على والدها الذي لم يستطع الإجابة عنه , لماذا يأبى يضعون هاته الآلات علي هل سأموت ؟! بقى الوالد المسكين محتارا في أمر إبنته ناسيا أن هذا قدر الله له حتى جاءه احد رفقاء السوء الذي أقترح عليه أمرا لايفعله الشيطان , طلب منه أن يختطف فتاة ويقوم بنزع إحدى كليتيها ويزرعها لأبنته . لم يتردد هذا الأب في رأى صديقه حتى أنه إستغل المال الذي منحه الرب إياه وقدم مبلغ كبيرا مقابل أن يشتروا له كلية لأبنته ولم يفكر بتاتا في أنه قد يحطم حياة براءة لا ذنب لها ولا لأهلها , وفعلا بدأ رفيق السوء هذا في البحث عن فتاة حتى وقع الاختيار على فتاة كانت عائدة من المسجد إلى البيت إنها سارة إستغل هذا الخبيث براءة الأطفال إذ أوهمها أن والدها طلب منه إحضارها إلى البيت ومع تقديم علبة شكولاطة لم تتردد سارة في الركوب معه داخل السيارة أخذها إلى مكان بعيد وحبسها داخل غرفة مظلمة ولم يلن قلبه لبكائها , ثم بدأ في البحث عن الشخص الذي سيجرى له العملية شخص منحه الرب علما لكي يداوى المرضى فأصبح سفاحا إنهم بعض الأطباء الذين باعوا شرفهم من أجل النقود , و فعلا وجد طبيبا بارعا في مثل هذا العمليات وبعد تشاور طويل طلب هذا الطبيب مبلغا كبيرا لأجراء العملية وافق رفيق السوء على طلب الطبيب لأن رفيق السوء هذا كان ينوي أن يقتل الطبيب بعد إجراء هاته العملية , وفى هذه الأثناء وبعد غياب سارة عن البيت ليومين كانت أمها المسكينة لاتتوقف عن البكاء ليلا نهارا والوالد لايفارق مركز الشرطة علهم يخبرونه بشئ عن ابنته , ركب رفيق السوء سيارته وأخذ معه الطبيب والمسكينة سارة وبينما هم في الطريق إذ إتصل بوالد حنان الذي لم يرن هاتفه ثم إتصل بالمكتب حيث فوجئ بخبر لم يتوقعه أخبرته السكرتيرة أن والد حنان أخذ إبنته لدولة أوروبية للعلاج جن جنون الطبيب ورفيق السوء الذي فقد السيطرة عن السيارة بسبب الغضب واصطدما بأحد أعمدة الكهرباء فأنقلبت السيارة فمات الطبيب ورفيق السوء أما سارة فنجت بأعجوبة لأنها كانت مربوطة في المقعد الخلفي للسيارة وكأنها كانت تضع حزام الأمان بفضل هاته الحبال التي ربطت بها , وبعد سماع الخبر هرولا والدي سارة إلى المستشفى حيث طمأنهما الطبيب المشرف أنها بصحة جيدة وستعافى بإذن الله , ولكن قال أريد أن أسلكما سؤالا ؟ هل كانت سارة تعانى من مرض ؟ فأجابا لا , ثم قالت الأم ولكن يادكتور في الفترة الأخيرة كانت لا تحب الأكل ويظهر عليها بعض الاصفرار في الوجه ! قال الطبيب حسنا يجب عليكما معالجتها لأنها مصابة بقصور كلوي .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mouaadassoussi.facebook
 
سبقهم القــــــــــــــــــــــدر................بقلمى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية الإعدادية القاضي عياض سيدي قسم :: الأخبار :: منتدى الأخبار-
انتقل الى: