الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
التعليم رهان أمة: فـتعالوا لنساهم جميعا في تطوير المؤسسة العمومية
عدد الزوار: Website counter
عزيزي الزائر نحن على يقين بأن في جعبتك مانحن في حاجة اليه فلا تبخل علينا

شاطر | 
 

 مبادرة 'فايسبوكية' تشجع المقاولين المغاربة الشباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
imad tarach
فارس


عدد المساهمات : 161
نقاط : 2950
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2011

مُساهمةموضوع: مبادرة 'فايسبوكية' تشجع المقاولين المغاربة الشباب   الخميس مارس 10, 2011 3:26 am

إذا كانت من بين المطالب الاجتماعية التي تقدم حاليا من هنا وهناك، المطالبة بتحسين ظروف حياة المواطنين وولوجهم إلى ميدان الشغل وبخاصة بالنسبة للشباب، فإن الحلول المطروحة من طرف صناع القرار غير كافية، مع أنه تكفي أشياء قليلة وأفكار بسيطة من أجل تغيير مجرى الأحداث.

فالبطالة والفقر يجب ألا يكونا قضاء وقدرا بالمغرب، لأن المغرب لا يعوزه لا الموارد ولا الكفاءات لكي يقود هذا الورش الكبير الذي يتطلع إليه كل المغاربة.

فبفضل مبادرات مواطنة يمكن تحدي هذه العراقيل عن طريق تفعيل وثيرة إنشاء مقاولات وتشجيعها، لأن هذا هو مفتاح الخروج من هذا الاختلال الاقتصادي والاجتماعي والثقافي الحالي. وهنا لا تكفي مجهودات الدولة بل حتى فعاليات المجتمع المدني للقيام بمبادرات كبيرة لاستكشاف كل الفرص الممكنة، من بينها إجراء التحفيز على إنشاء مقاولات الذي يتم نشره على موقع التواصل الاجتماهي الـ "فيس بوك" من طرف مجموعة "بيس بوك المغرب"على أيد أحد مناضلي مبادرات المواطنة عبد الغني بنسعيد الذي أحطنا معه بتفاصيل هذا المشروع الطموح الهادف إلى نشر ثقافة مقاولاتية لدى المقاولين الافتراضيين المغاربة من مختلف الأجيال:

في أي إطار تندرج مبادرة مجموعة "بيس بوك المغرب" وماذا تعني؟

هي مبادرة تهدف إلى إحداث متنفس للتفكير حول النقاشات التي تعرفها البلاد من أجل التقدم وتقليص البطالة،وشبكتنا باعتبارها تهدف إلى حث الشباب المغربي على التكفل بنفسه دون انتظار نتائج المسيرات،وكأول خطوة في هذا المجال نحن بصدد تنظيم لقاءات هدفها الجمع القادرة على تسهيل ترجمة هذه المشاريع عبر إحداث مقاولات.

لماذا هذه المبادرة وماهي القيمة المضافة التي تحملها؟

أريد أن أوضح أولا أن هذه المبادرة ليست أبدا وليدة المناخ الحالي للمطالبات الاجتماعية، فقراءة بسيطة للإحصائيات الحالية تبين أن معدل إحداث المقاولات لا يتماشى والسقف المنتظر .

لهذا لابد من وضع نظام تحفيزي حقيقي لتعبئة حملة المشاريع، يتضمن تبسيط المساطر وتسهيل مساطر التمويل لدى الأبناك، ونحن الآن نفكر في شركات أخرى أكثر اتساعا وتشرك كفاءات أخرى لم تنخرط بعد في هذا النظام ، مثلا : الفاعلين في قطاع الاتصالات الهاتفية ، الشركات ذات التفويض، شركات التوزيع الماء والكهرباء، الخبراء المحاسبين والأجهزة المؤسساتية المعنية، بحيث أن شريك من هؤلاء يكون مطالبا بدعم سنة للمقاولات حديثة العهد من أجل مساعدتها على تجاوز العقبات ودعم انطلاقتها.

ماذا سيجني هؤلاء الشركاء بالمقابل؟

إذا ما أخذنا كمثال الدولة باعتبارها شريك فإنها ستربح: التقليص من البطالة، ارتفاع مداخيل الضرائب، نمو النشاط الاقتصادي،ناهيك طبعا عن أنها ستكون قد أتمت استثمارها في هذا المواطن .وبالنسبة للفاعلين في قطاع الاتصالات الهاتفية ستربح عقد اشتراك مدته خمس سنوات مع المقاولات الجديدة المدعمة ، وبهذه الطريقة سيظهر هؤلاء الشركاء تعلمهم بثقافة المواطنة،وهذا ما يهم الجميع وعلى كافة درجات المسؤولية، سواء في القطاع العام أو في القطاع الخاص من أجل مواجهة التحديات التي تنتظرنا.

ماهي الإجراءات التي تعتزمون القيام بها لتعبئة أكبر عدد ممكن حول هذه المبادرة؟

أغتنم هذه الفرصة لأدعو جميع الروابط الافتراضية من أجل العمل على نشر هذا الخطاب على كل المعنيين بالأمر، وسيكون أول لقاء كبير في هذا المجال بمدينة الرباط يوم 27ماي المقبل في مكان سيتم تحديده لاحقا على مجموعة" Peace-book maroc " من خلال الرابط التالي:

http://www.facebook.com/group.php?gid=129869513713172

كما أناشد جميع ذوي الإرادات الصادقة بالقيام بتبليغ هذا الخطاب في كل مدنهم وجهاتهم من أجل تكوين شبكة مكثفة وفاعلة عبر المملكة، حتى تتبلور هذه الفكرة وتتطور وفقا للتطلعات المرتبطة بها والهادفة إلى تكوين مغرب متضامن ومزدهر .

من أجل الاتصال وابداء المقترحات حول هذا المشروع، المرجو الاتصال بالبريد الالكتروني:

actumaroc@yahoo.fr
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مبادرة 'فايسبوكية' تشجع المقاولين المغاربة الشباب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية الإعدادية القاضي عياض سيدي قسم :: الأخبار :: منتدى الأخبار-
انتقل الى: