الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
التعليم رهان أمة: فـتعالوا لنساهم جميعا في تطوير المؤسسة العمومية
عدد الزوار: Website counter
عزيزي الزائر نحن على يقين بأن في جعبتك مانحن في حاجة اليه فلا تبخل علينا

شاطر | 
 

 [color=red][b] مراهقة على رصيف الحزن-*-*-بقلمي-*-*-*واقعية [/b][/color]الجزء الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
assoussi
فارس
avatar

عدد المساهمات : 112
نقاط : 2683
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2011
العمر : 22
الموقع : http://www.facebook.com/mouaad.assoussi

مُساهمةموضوع: [color=red][b] مراهقة على رصيف الحزن-*-*-بقلمي-*-*-*واقعية [/b][/color]الجزء الثاني   الإثنين فبراير 28, 2011 6:38 am

دعاء اخذت شهادة تخرجها و ها هي تقضي عطلتها الصيفية لم تسافر لكن ظلت في البيت فهي لا تحب الخروج كثيرا

بل تفضل البقاء بين تلك الجدران الاربع

كما لو كانت تحادثها و تحكي لها حكاياتها و قصصها

جواد و في كل ليلة على الشات هو مؤنس دعاء الوحيد

انه مرتبط بعشرات الفتيات

نورا و كوثر و صبرين واخريات

بل و ياسمينة خطيبته القاطنة في هولندا كانت دعاء تدري هذا و بكل وضوح كانت تعلم انه من المستحيل ان كون لها اي لاقة بشاب و خصوصا جواد



فهو محب للنزوات العابرة و عدم الاستقرار مع اي فتاة كيفما كانت لكن مشاعر كانت تخيف دعاء

لم تعرف معناها قط فهي تعلق شديد

و ميل لجواد

و تحول كل هذا الى غضب عارم و بكاء و غيرة شديدة كلما تكلم عن ياسمينة مخطوبته

لم يكن هناك سوى تفسير واحد لكل هذه الاحاسيس و هو ان دعاء مغرمة بجواد

و قد بعثر هذا اوراقها فما ظنت قط انه من الممكن ان تتحول صداقة بريئة و اخوة

الى حب ربما في بداياته كا مجرد حب عادي و قد اخاف ان اقول سطحيا

حب جامح لم يعلم به احد سوى دعاء فقط

جواد افترق عن خطيبته و عن كل حبيباته كان هو الاخر لا يعلم سر تعلقه بدعاء

كان منجذبا لها و يحس بميلها له

و في ليلة من الليالي الصيفية الابرادة و التي سبقتها ليلة عيد ميلاد دعاء

ليلة اتمامها الخامسة عشر بدأ جواد في تلميحاته عن مشاعره تجاه دعاء

الا ان تلك المسكينة قاومت عذب كلامه و قاومت حبها الدفين لها في قلبها

لانها كانت تخاف ان تدخل معه في علاقة محكوم عليها بالفشل

فهي تدري مدى كثرة عدد نزوات جواد فهو صديقها المقرب

و هي بئر اسراره

فباءت محاولات جواد بالفشل في ان يصبح حبيبا لدعاء فهو جاهل بما تكنه له تلك الصبية من مشاعر و حب
كانت كل تلك المشاعر المتبادلة سطحية مشاعر مراهقة شابة لا تجارب لها في الحياة

و مشاعر شاب في مقتبل العمر له العشرات من النزوات

حقيقة هنا البداية الفعلية للقصة بداية قصة مراهقة ضائعة

لا تستطيع الاهتداء لسبيلها

سوريا ابنة عمة دعاء و التي تكبرها بسنتين فقط تأتي هي و والدتها لزيارة منزل بطلة قصتنا

رغبة في دعوتهم لحفل خطوبتها

نعم سوريا ذات التجارب المتعددة في ميدان المراهقة

سوف تخطب في الاسبوع المقبل السادس و العشرون من شهر يوليوز سنة 2009

لم يتقبل احد الخبر نظرا لسن سوريا و لحقيقة ان خطيبها تاجر ممنوعات

الا دعاء باركت لسوريا بنية صادقة

فهي كما عهدها الجميع صادقة النية طيبة الاحساس

بدأت دعاء بالاستعداد لحفل الخطوبة و اختيار قصات الشعر و كان جواد هو من يساعدها على اختيار

ما تريده كان يبدو من الرائع جدا ان لهذين الشخصين نفس الاذواق

و في كل شيء

بداية بالموسيقى و انتهاءا بالازياء و في اليوم السابق لحفل الحناء (من التقاليد المغربية)

تحادث دعاء و جواد مطولا الا انه صدم دعاء بالحديث حول امنيته في ان يصير

تاجر مخدرات ،شفافية روح دعاء منعتها من ان توافقه الرأي و بدأت توبخه

و تظهر له مدى خطورة الامر

في حقيقة الامر لم يكن هذا سوى اختبار من جواد لمحبوبته لكي يعرف نواياها

الحقيقية و مدى حبها للمال

لكنها برهنت عن جدارتها في ان تفوز بقلبه

في ليلة ذلك اليوم صارح جواد و بطريقة مباشرة دعاء بكل مشاعره

رغم محاولات دعاء القوية في ان تمنع نفسها من البوح بمشاعرها الا انها فعلت

نعم اعترفت له بشدة تعلقها به

كانت الحياة تبدو ملونة باللون الوردي

و صارت احلام عاء جميعها زهرية

اقيمت احتفالات خطوبة سوريا

و اقيمت قصور الحب في قلب دعاء

و هنا تكمن المعضلة فدعاء المرهفة الاحاسيس كان يزيد تعلقها بحبيبها يوما عن يوم

لم يتعكر صفوهما ابدا

بل كانا عصفورين يطيران بين الاشجار

رومنسية جواد و براءة دعاء

شكلا ثنائيا عاشقا ممتازا

لكن هل سيدوم هذا الحب الجارف ام ان الاقنعة ستنكشف في المستقبل البعيد

هذا ما حير دعاء لكن لم يحير جواد قط فقد كان متيقنا كل اليقين من صدق محبوبته

اراكم في الجزء الموالي

و لازالت الاحداث في بدايتها السطحية و اعدكم انكم لن تملوا قط من هذه الحكاية المؤلمة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mouaadassoussi.facebook
 
[color=red][b] مراهقة على رصيف الحزن-*-*-بقلمي-*-*-*واقعية [/b][/color]الجزء الثاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» [color=red]خجيتو لــــيه ؟؟؟ خليهو يا ادرووووب[/color]
» [color=darkred]أسلوب التعليم الذاتي عند طفل الروضة[/color]
» [color=blue]طرد لتكرار التأخر فى سداد الاجرة[/color]
» [color=red]الدرس النظري : مبدأ الاستخلاف في المال في التصور الإسلامي[/color]
» [color=red]اسئلة عن كواكب المجموعة الشمسية[/color]

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية الإعدادية القاضي عياض سيدي قسم :: منتدى اللغة العربية :: منتدى القصة-
انتقل الى: