الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
التعليم رهان أمة: فـتعالوا لنساهم جميعا في تطوير المؤسسة العمومية
عدد الزوار: Website counter
عزيزي الزائر نحن على يقين بأن في جعبتك مانحن في حاجة اليه فلا تبخل علينا

شاطر | 
 

 تكنولوجيا المعلومات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youssra20



عدد المساهمات : 23
نقاط : 1392
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/06/2013

مُساهمةموضوع: تكنولوجيا المعلومات   الإثنين يونيو 24, 2013 11:58 am

عندما تَنَبَّأَ الفيلسوف الألماني والتر بنيامين W. Benjamin بأثر التكنولوجيا على الفن ودور وسائط الاتصال في تغيير الطابع التفرُّدي للفن كان على حدس كبير لمعرفة درجة تأثير الوسائط التكنولوجية الحديثة على رؤية الفنان وتفكيره تجاه الفن ودفعه إلى إعادة النظر في أشكاله الفنية. فالتكنولوجيا اكتشاف بشري جديد أمسى يمنح الفنان تِرسانة من الإمكانات التعبيرية التي تجعل المواد والأدوات والحوامل الوسيطة أكثر طواعية في يَدِ المستعمل.

1- العلاقة بين الفن والتكنولوجيا
'الخطاب هو الوسيط'.
ماك لوهان (من أجل فهم الوسائط)1
بين الفن والتكنولوجيا روابط متينة تجعل منهما حقلين معرفين فاعلين، فحاجة كليهما إلى الآخر تزيد من توطيد هذه العلاقة المبنية على درجة كبيرة من التكامل والتوافق. فكثير من الفنانين المحدثين أصبحوا يعتمدون في تشكيل إبداعاتهم على تقنية الوسائط المتعدِّدة Multi-m'dia التي تختص في عرض الصوت والصورة والحركة والنص واللون، لاسيما في مجال التصميم الرقمي والفوتوغرافيا الجديدة والفيديو الإنشائي والأداء الحي (البرفورمونس) المعتمد على الإدماج البصري للوسائط التكنولوجية المنتِجة للصوَّر المتحرِّكة، كشاشاتِ العرض الضوئية والبروجيكتور. 
لقد انتعش استعمال الوسائط المتعدِّدة في الإبداع التشكيلي الحديث والمعاصر، لاسيما مع تيارات الحداثة الفنية وما بعدها، بدءاً مع الحركة الدادائية، ومع رائدها الفنان الانقلابي مارسيل دوشامب M. Duchamp الذي عرض 'المِبولة' المسمَّاة نافورة La Fontaine عام 1917، وله أيضاً أعمال مشهورة وكـ'عجلة الدراجة'- 1913، و'ما يسبق الذراع المكسورة'- 1915، و'عارية تنزل الدرج'..إلخ. 

دوشامب ينزل الدرج- فوتوغرافيا
إليوت إيليسوفون Eliot Elisofon (1952). 
إلى جانب مارسيل دوشامب، يبرز زميله الفنان مان راي Man Ray الذي اشتهر أيضاً بأشيائه الجاهزة الرادي ماد Ready made، وبفوتوغرافيات تثير التقزُّز والاشمئزاز بسبب بشاعة مواضيعها، وكذلك الفوتوغرافيات غير المنطقية للفنان ماكس إرنست ومنحوتات هانز آرب الناتئة، وسلسلة التكاوين والتلصيقات الآلية الموجودة في وضعيات وتراكيب شاذة للفنان كورت شويترز Schwiers K. وغير ذلك كثير. 

مان راي- فوتوغرافيا مكواة بمسامير لمارسي دوشامب.
أضف إلى ذلك، عدَّة حقول جمالية تمتد إبداعياً في الزمان والمكان لتتصل بتيارات فنية متنوِّعة من حيث تشكيل الفراغ وبنائه صاغها وأرسى دعائمها الوعي البصري الأوروبي والأمريكي خلال الخمسينات والستينات، وهي المعروفة بفنون ما بعد 1945 كفن البيئة والأرض/ اللاند آرت وفن الحدث Haening والبوب آرت/ الفن الشعبي، خصوصاً مع أندي وراهول A. Warhol والواقعية الجديدة والفن المفاهيمي والتجميعية وفن الجسد Body art وحركة الفلوكسيس Fluxus والسبرانية واللاأسلوب..وغيرها. 

أندي وارهول: مارلين مونرو-
سيريغرافيا على قماش/ 55x65 cm- 1967.
ومع المدرسة المستقبلية Futurisme التي ارتبطت بالفاشية في إيطاليا، تم ربط الفن والحياة الإنسانية بالتطوُّر التكنولوجي على أساس إقصاء الكائن البشري وإبعاده عن مجال بحثها وصارت الآلة هي الفن والإبداع والهوية والوجود وكل شيء. والمستقبيلية اتجاه في فن التصوير ظهر حوالي عام 1910 بميلانو/إيطاليا، ويُعَدُّ امتداداً للتكعيبية ويقوم على فكرة السرعة والحركة والأفكار التي ينتجها عصر الآلة والتكنولوجيا. تَزَعَّمَ هذا الاتجاه الفني كل من امبرتو بوتشيوني وكارا وبالا..وغيرهم من الفنانين الذين كانوا يسعون إلى محاربة التقاليد وإرث الماضي عبر مناداتهم بهدم المدن الأثرية وتدمير المتحف وإجلاء آثار التاريخ. ومن أبرز شعارات هذه المدرسة الفنية:
- الثورة على كل فن مقلِّد وتجميد كل فن أصيل.
- الاهتداء إلى التعبير عن الحياة المعاصرة، ورفض المواضيع الكلاسيكية.
- جعل الفن الجيِّد مرآة تعكس الدينامية العصرية الشاملة.
- ضرورة الوصول إلى تحطيم مادية الأجسام عن طريق الحركة والضوء.
ورغم أن الحركة المستقبلية لم تدم وقتا طويلا إلا أنها استطاعت أن تتصل بالسريالية عن طريق البعد الميتافيزيقي الذي تولاه جورجيو دي شيريكو، كما أن الرسامين المستقبليين تمكنوا من التخلص من العبء المثبط للماضي وتكريس فنهم للاحتفاء بالوجود الحضري العصري، وظل شعارهم الدائم: 'إن سيارة هادرة تمرق مندفعة كطلقة مدفع رشاش أجمل بكثير من لوحة انتصار ساموتراس'.

من إبداعات رائدة الفن البصري
الحديث بريدجيت ريلي- 1971. 
زد على ذلك مجموعة من الاتجاهات الفنية الحديثة الأخرى ذات الأبعاد البصرية والسايكولوجية، والتي ظهرت على خلفية التصدِّي للتجريد اللاشكلي أبرزها تجربة جماعة البحث للفن المرئي المعروفة اختصارا بـ'غراف' GRAV (Groupe de Recherche d'Art Visuel) التي تأسّست عام 1959 ويوجد من بين أعضائها إيفارال نجل رائد الفن البصري الحديث فيكتور فاساريللي، وضمن هذا التيار الفني البصري برزت بشكل لافت للنظر الفنانة الأمريكية بريدجيت ريلي Bridget Riley التي عدَّها الكثير من نقاد الفن 'ملكة الفن البصري'، هذا إلى جانب تجربة الفرنسي فرانسوا موريليه F. Morellet صاحب 'الأنسجة العنكبوتية الكروية' والأرجنتيني خوليو لي بارك Julio Le Parc مبدع 'مرايا' و'كرات متدحرجة' والحائز على الجائزة الكبرى في بيينالي البندقية لعام 1966، وأيضاً النحات الروسي غابو Gabo (شقيق النحات بيفزنير) صاحب المنحوتات المستقبلية (الحداثية) القائمة على الحركة والدينامية البصرية والبناءات الهندسية الدقيقة. 

عمل نحتي حديث للفنان
الروسي غابو- 194x154 cm (1975). 
2- الفكرة قبل المادة والسند..
من التعبيرات التشكيلية الحداثية الأخرى التي استفادت من التطوُّر التكنولوجي، نذكر: الفن المفاهيمي Art conceptuel، وهو توجه فني شمل الرسم والنحت والإرساءات التشكيلية وغيرها، ويعطي الأولوية للفكرة والمفهوم على حساب الأسلوب والتكنيك. يسمى أيضا بالفن الذهنوي ويركز على تبليغ الأفكار من خلال رسائل عديدة كالنصوص المكتوبة وأفلام الفيديو والأيقونات والصوَّر الفوتوغرافية، وكذلك عن طريق الجسد والأداء الحركي الفعلي. 

جوزيف كوزوت: ثلاثة كراسي- 1965.
وعندما ظهر الفن المفاهيمي -كامتدادا للتجريد الأمريكي خصوصا مع جماعة 'الحد الصلب'، و'النحت الاعتدالي'، وما بعد التجريد التصويري- برزت الكثير من الأعمال والقطع الفنية (في شكل تنصيبات وتجهيزات) التي اتخذت الكرسي كمكون إبداعي محوري. في هذا الإطار قدم الفنان جوزيف كوزوت Kosuth J. عمله المعروف 'كرسي واحد وثلاثة كراس' عام 1965 (معروض بغاليري بول ماينز- كولونيا). فهذا العمل يتضمَّن كرسياً خشبياً حقيقياً قابلاً للطيِّ Pliable، وصورة مرسومة لنفس الكرسي ونسخة ضوئية تضمُّ نصّاً يحدِّد معنى كلمة كرسي كما وردت في القاموس اللغوي. والفنان كوزوت حين أنجز هذا العمل -وضع في زمن واحد وفي مكان واحد نماذج مختلفة تمثل شيئاً واحداً- إنما أراد أن يبرهن على أن النماذج والعناصر التعبيرية تتطابق مع تفسيراتها تاركاً في الآن نفسه للمتلقي ثلاث خيارات لتحديد معنى الشيء. وهذه الخيارات هي: الشيء ذاته، صورة مرسومة تصفه ونص لفظي يشرحه..
أضف إلى ذلك العمل الفني الذي أنجزه النحات الإيطالي الحداثي جياكومو مانزو 'فاكهة وخضار على كرسي' عام 1966، الذي يمثل في طبيعته نسخة مموِّهة للحقيقة لدرجة يبدو الفنان من خلالها وكأنه استبق إلى بعض أفكار البوب آرت، ومنها أن الفكرة تصبح الآلة الرئيسية لصناعة الفن وبناء المتعة، وأيضاً العمل الذي قام به الفنان فيتو أكونسيس Acconsis Vito الذي اختار أشخاصا من الشارع بشكل عفوي وصار يلاحقهم بكاميرته حتى وصولهم لمحلاتهم: مكتب، غرفة، بيت، مصنع، وقد أطلق على هذا العمل تعبير: Following Piece، تم تنفيذه عام 1969. فهذا العمل خاضع لتوقيت معين يصعب تكراره ومن الصعب أيضاً إحضار نفس الأشخاص مرة أخرى للعب نفس هذا الدور.
ومن الإبداعات المعاصرة الملفتة للنظر، توجد التجارب المثيرة للفن رون مويك Ron Mueck لاسيما في اشتغاله على انعكاسات الجسد العاري على مرائي يثبتها بتركيز فني عالٍ والفنان روبيرت غوبير Robert Gober بلجوئه إلى مزج الأعضاء البشرية العارية (الأنثوية تحديداً) مع أشياء مألوفة كالكاراسي مثلاً لتصير غير مألوفة بفعل التركيب والامتزاج، إلى جانب الفنان الصيني زهو كزاوهو Ziou Xaohou المولع بالجسد العاري الموشوم..إلى غير ذلك من الإبداعات الفنية التي تأثرت بالميديا الرقمية وبسطوتها، ذلك أن مؤسسات هذه الوسائط تعاظمت بشكل مهول وأصبحت مهيمنة اقتصاديا وسياسيا على العالم، وفرضت بالتالي منتجاتها على البشر ودفعتها أول ما دفعتها إلى الفنانين في مجالات الصوَّر المتحرِّكة، فاختفت التقنيات التشكيلية التقليدية في إنتاج اللوحة والتمثال والمطبوعة إلى هذه التقنيات الحديثة التي ترعاها وتدعمها مؤسسات الميديا العالمية، وهجر من هجر من المبدعين أساليب الإبداع التي ظلت متوارثة وتتطور من قديم الزمن إلى هذه الوسائط الحديثة وبدا جيل جديد يمارسها مباشرة دون أن يكتسب أية مهارات في مجالات الإبداع..التشكيل الثابت كمهارة الرسم أو التلوين وبدا وكأن الفنانين تحوّلوا من التشكيلي إلى الصور المتحرِّكة وكأننا ندخل إلى عالم الأفلام حتى في قاعات العرض التشكيلي2.
هذا دون الحديث عن عشرات التجارب المرتبطة بفنون الهواء والماء والفضاء، وفنون الأرض والعيِّنات وفنون الصرعة وفنون الكمبيوتر والتلفاز والدبلجة، واختلاط الفنون كسمة ظاهرة، فبعد أن كان العمل الفني لوحة على سبيل المثال، أصبح العمل الفني يجمع أكثر من رسم وتصوير وتصميم وتجسيم وخامات متعدِّدة وحركة وكهرباء. وامتد فيما بعد الأمر إلى امتزاج أكثر من فن وأداء في العمل الفني، فنجده يجمع ما بين التشكيل والمسرح والتلفاز والكومبيوتر والعلم بكافة أطرافه، بالإضافة للشعر والإخراج والمونتاج..وغير ذلك كثير.
وفي سياق العلاقة بين الفن والتكنولوجيا، يُذكر أن ظهور أول برنامج للرسم على الكومبيوتر يعود إلى عام 1980 باسم 'باينت بوكس'، كما أن ظهور أول برنامج فوتوشوب Photoshop 3 قبل وضعه على كومبيوتر 'ماك' يرتبط بعام 1986.
مثال ذلك مجال الرسوم المتحرِّكة Deins anim's التي يُعاد صنعها بإمكانات الكومبيوتر في التشكيل بالصوِّر والرسوم والألوان والخطوط والأصوات والحركات. ومن النماذج التي تؤرِّخ لبداية هذا الفن -بصيغته الجديدة- أفلام الثمانينات، وعلى الخصوص كتاب الغابة، الملك والأسد، ميريد، بوكاهونتاس، قبل أن تظهر أفلام كارتون أخرى (مرئية/ مسموعة) من صنع الكومبيوتر كلياً دون الحاجة إلى الأوراق والأقلام، خصوصاً مع التجارب الرائدة كـ'حياة بقة' و'النمل'. وقد ظهرت تجارب كارتونية لاحقة تتميَّز بصنع شخصيات بالكومبيوتر تقوم بتقليد الممثلين البشر في تعابير وسحنات الوجه وحركات الجسد..إلخ. فكل هذه الإبداعات الجديدة هي من صنع شركات مختصة، أبرزها شركة 'بيسكار' التي هي فرع من فروع 'أبل' الصانع الشهير لكومبيوتر 'الماكينتوش'.
وقد تكاثرت مثل هذه الإنجازات بفضل الاستعمال المكثف للفن الرقمي Digital Art الذي جسَّد بالفعل الارتباط الوثيق بين التكنولوجيا والفن4، من خلال جعل الآلات الإلكترونية صانعة ومبدعة لفن غير مألوف لدى البشر. فالفن الرقمي صار لغةً بصرية تهتم بالصورة وتجعلها أساسية في التعبير والتواصل، وبعبارة أوجز: إنه الفن الذي يُصنع بواسطة الكومبيوتر. وعلى الأرجح، يكون الفن الرقمي بدأ عام 1950 مع الأمريكي بن لوبوسكي (1914-2000) ولوحة أوسيلون Oscillon، وهي لوحة متكوِّنة من خطوط مَوْجية Ondul's ظهرت في شكل موجات من الإلكترونيات التي يبثها أنبوب الكاثود الذي كان يُدار به عمل التلفزيونات القديمة ثقيلة الوزن، قبل اختراع الترانزستور. 

3- بين فنون التكنولوجيا..وتكنولوجيا الفنون
هناك عبارة قديمة مفادها أن الإنسان حيوان عامل يستعمل الأدوات، وتم تعديل هذه العبارة بالتصحيح كما في التعبير التالي المنسوب إلى بنيامين فرانكلن: 'الإنسان حيوان يصنع الأدوات'. كما أن الفيلسوف البريطاني جون لويس يذكر 'أن المخلوق الجديد هو الإنسان الصانع، أي الإنسان صانع الآلة'5.

عرض للفنان نام جون بايك Nam June Paik
TV Cello (1971), with Charloe Moorman
تُفِيدُ العبارات المذكورة أن الحاجة أم الاختراع، وأن الإنسان عرف الآلة منذ كينونته الأولى وهي خطوة جريئة ووَثَّابَة. ومع مرور الحقب والأزمان، صار الإنسان يوظف التكنولوجيا لصالحه، لصالح حاجياته وأغراضه وضروراته، وأضاف عليها تحسينات جعلت كل الأدوات والتجهيزات التي صنعها وابتكرها تجمع بين الوظيفة النفعية والوظيفة الجمالية. من هذه الوجهة، يَصِحُّ القول كون التكنولوجيا خدمت الفن ووسَّعت مجالاته ونوَّعتها، مثلما خدمت الصناعة والزراعة والتربية والخدمات، لأنها تتصف بالحيوية والتجدُّد.
لقد صار للفن تكنولوجيته الخاصة، لغته التعبيرية الجديدة، والمتمثلة في مجموعة من الآليات الوسائط الحديثة المساعدة على الابتكار والتصميم والإنتاج السريع والمتكرِّر. هذه الوسائط حرَّرت الفنان من ذاتيته وجعلته يتغلَّب على كل ما هو شخصي بفعل التعامل مع الآلة القوَّة الحيوية ذات الصبغة الميكانيكية، وإن كان صامويل بوتلر Samuel Butler (1873) في روايته Erewhon الصادرة منذ عقود يحذِّرنا 'من مغبَّة تبعية الإنسان المفرطة للآلة، والعبودية الحقيقية التي تنجم عنها، ويقترح في كتبه تدميرها كلها كي لا تستطيع التحكُّم في البشر'6.
إن التكنولوجيا، علاوة على ذلك، تتصل اتصالاً وثيقاً بإبداع الفنون، كما تتَّصل بالاستمتاع بها. ومنذ ظهور الجنس البشري على مسرح الحياة، زوَّدت التكنولوجيا الفنانين بالمواد والوسائط، وكانت آلات سكان الكهوف والمواد الملوّنة التي تدخل في تركيب الأصباغ تُشَكِّلُ جزءاً من التكنولوجيا البدائية7، وازدهرت بالتالي فنون الاتصال الجماهيري لاسيما فن الملصق Aiche، مع مجموعة من رواده ومبدعيه المحدثين أبرزهم الفرنسي أدولف مورون كاسندر Adolphe Mourone Caandre وغيره كثير.
[font:7eff='Simplified Arabic', 'Arabic Transparent', 'Traditional Arabic', 'Arial (Arabic)', 'Times New Roman (Arabic)', 'AGA Arabesque', NaskhTT, 'Akhbar MT', 'Courir New (Arabic)', 'Decotype Naskh', 'Mudir MT', 'Simplified Arabic fixed', 'Tahoma (Arabic)', Andalus, 'Monotype Koufi', 'Decotype Naskh Extension', 'Decotype Naskh Special', 'Decotype Naskh Swashed', 'Decotype Naskh Variants', 'Decotype Naskh Thulu
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تكنولوجيا المعلومات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية الإعدادية القاضي عياض سيدي قسم :: فضاء التربية التشكيلية-
انتقل الى: